المادة المضادة للماء_Water repellent material - ARABIC GEOGRAPHIC

المادة المضادة للماء_Water repellent material

المادة المضادة للماء 


كانت الطبيعة و ما تزال ملهمة العلماء في اختراعاتهم. 
فزهرة اللوتس مثلاً هي واحدة من النباتات المائية، التي يمكن أن نجدها على أسطح البحيرات و المستنقعات. و لديها ظاهرة فريدة من نوعها. 
فعندما تتساقط قطرات الماء عليها، تنظف سطح الورقة و تتركها من دون أن تبللها.
 هذه الظاهرة تسمى تأثير زهرة اللوتس. 
و يعود سببها الى أن قطرات الماء تشكل زاوية احتكاك حادة جداً مع سطح الورقة المضاد للماء.
 مما يجعلها تتدحرج على شكل كروي. و يمكن أن نجد هذا التأثير على أجنحة بعض الحشرات.
 كفراشة المورفة، فأجنحتها لا تبتل، بل تجعل قطرات الماء ترتد. 
و هذا من حسن حظها، لأنه ان ابتل أحد أجنحتها، فهذا سيؤثر على توازنها في الطيران.
 و قد استخدمت عدة مختبرات خصائص نسيج ورقة اللوتس لتصميم مواد مضادة للماء.
 و تم بالفعل صناعة رذاذ يتم رشه على أسطحٍ عديدة لجعله مقاوماً للماء، أو يمكن ادخال هذه المواد في صناعة الملابس مثلاً. 
هذه المادة المضادة للبلل هي طبقة مؤلفة من جزيئات نانوسكوبية، ذات سطحٍ خشن، و طاقة قليلة، يتم رشها أو دهنها على الأماكن التي نريد أن نحميها من الماء و الرطوبة. 
عندما يتم تغطية سطحٍ ما بهذه المادة، نجد أن قطرات الماء ترتد، مع تغير شكلها الى الشكل الكروي، بالإضافة الى ما يمكن أن نسميه التنظيف الذاتي للسطح. 
لنتعرف الآن على استعمالات المادة المضادة للماء: في عالم الهواتف الذكية، لم يعد حجم الشاشة و سعة التخزين و غيرها من المواصفات التقنية هي المهمة، بل أصبحت الميزة الجديدة هي أن يكون الهاتف مضاداً للماء. 
و بما أن أغلب المشاكل التي تتعرض لها الهواتف الذكية سببها الماء و السوائل، فقد بدأ الهاتف المقاوم للماء يجذب اهتمام الكثيرين منذ عام 2018. و من الطرق المهمة لحماية الهاتف من المياه هي "طلاء النانو"، و هذا يعني طلاء الهاتف و مكوناته و هيكله الخارجي بمادة كارهة للماء. 
بالاضافة لحمايتها من الماء، فهي تحمي الشاشة من آثار البصمات و الزيت. 
ويمكن أن تستخدم هذه التقنية في المجال الطبي أيضاً ، لتعقيم المعدات و الأدوات الجراحية. 
فكما تعلمون، ان البكتيريا لا تعيش في مكان خالٍ من الماء.
 كما أن تقنية مقاومة الماء تستعمل في الألواح الشمسية و ذلك للحفاظ عليها نظيفة و فعالة، مما يزيد من مدة صلاحيتها. 
في السنوات الأخيرة، بدأ الاهتمام يتزايد بطلاء النانو سيراميك و الزجاج للسيارات.
 فطلاء النانو سيراميك يعطي سيارتك لمعاناً جذاباً و مظهر براق.
 فهو يمنع التصاق الغبار و الأتربة و الماء على سطح السيارة. 
أما طلاء الزجاج فيجعل الأسطح الزجاجية مضادة للماء و الغبار و الكهرباء الساكنة و سهلة التنظيف.

إرسال تعليق

0 تعليقات